«برنامج فضاء أشغال داخلية» برنامج لدراسة الفنون يمتد على مدار عشرة أشهر، أطلقته «أشكال ألوان» في العام ٢٠١١ في بيروت، ويلتحق به حوالي ١٠ إلى ١٥ مشارك/ة.


«برنامج فضاء أشغال داخلية» برنامج لدراسة الفنون يمتد على مدار عشرة أشهر، أطلقته «أشكال ألوان» في العام ٢٠١١ في بيروت، ويلتحق به حوالي ١٠ إلى ١٥ مشارك/ة. يستقبل هذا البرنامج الفنانين، وغيرهم من المشتغلين بالحقل الثقافي، من لبنان وخارجه، الراغبين في تنمية مهاراتهم التشكيلية والتقنية والنظرية في إطار نقدي، كما يؤمّن للملتحقين به فرصة للتجاوب مع آخرين، إلى جانب الموارد اللازمة لتعزيز ممارساتهم الفنية ومساندة نموّها. يتمتع كل من الملتحقين بالبرنامج بمنحة دراسية كاملة، تُمنَح علي أساس الاستحقاق، تؤمّن لهم محترفات وغيرها من مرافق البرنامج. يتيح البرنامج لغير الملتحقين به إمكانية حضور شتى المحاضرات وحلقات الدراسة والورشات وغيرها من الفعاليات المفتوحة للجمهور، والتي تقام جميعها بالمجّان. 

أطلق «برنامج فضاء أشغال داخلية» لاستكشاف أنماطاً حرّة، لا تتقيد بالحقل المعرفي، وذات حس نقدي من تعليم الفنون في لبنان والعالم العربي، حيث يسود التعليم الخاص، وحيث يتطلّع الفنانون الناشئون إلى السفر للخارج طلباً للدراسات العليا، إذا ما استطاعوا لها سبيلاً. يضم البرنامج طيفاً عريضاً من الممارسين والأساتذة الزائرين، ويسعى لمعالجة خصوصية الوضع الجيوسياسي، والمحدّدات الراهنة المحيطة بالفنون وبالتعليم اليوم.

يتم وضع منهاج «برنامج أشغال داخلية» على نحو سنوي، ويتمحور حول عدد من الورشات والحلقات الدراسية وجلسات النقد الجمعي وزيارات المحترفات. يقوم كل من الأساتذة الزائرين وضيوفهم بتنسيق ورشات عمل وحلقات دراسة، تتصل بممارسة كل منهم الفنية.

إلى جانب هذا، يضم المنهاج عدداً من حلقات الدراسة، التي تسهم في تعزيز معارف الملتحقين بالبرنامج النظرية والتاريخية، ويشرف عليها عدد من المحاضرين والمفكّرين والمؤّلفين الزائرين.

يقوم مستشار مقيم بمتابعة كل من الملتحقين بالبرنامج على مدار العام، كما يقوم بعقد جلسات النقد الجمعي ولقاءات فردية مع كل منهم.

كل عام يعقد «التصدير»، وهو بمثابة مدخل للبرنامج يمتد على مدار ثلاث أسابيع يعرض لأعمال الملتحقين به، كما يتم تعريفهم بالمشهد اللبناني العمراني والتاريخي والثقافي، وذلك من خلال زيارات ميدانية وجولات. 

لجنة منهاج «برنامج فضاء أشغال داخلية» تضم أعضاءً تشتبك ممارساتهم الفنية وخبراتهم التربوية مع طيف عريض من الحقول والوسائط، يتبدّل أعضاؤها كل ثلاث سنوات. تقوم «لجنة المناج» بوضع هيكل البرنامج وثيماته، ومن ثم توجه دعوتها إلى الأساتذة المقيمين وغيرهم من المشرفين على كل من مكوّنات البرنامج، والمنوط بهم صوغ المحتوي الدراسي وموضوعاته. كذلك، تشارك اللجنة في اختيار الملتحقين في كل عام.
 
أعضاء «لجنة المنهاج» هذا العام هم طوني شكر وناتاشا صدر حقيقيان وإيمان عيسى وجو نعمه وزينب أوز ووليد رعد وكريستين طعمه. أعضاء اللجنة السابقون هم جوانا حاجي-توما وخليل رباح وغريغوري شوليت ولينا مجدلاني.

يقوم كل من الأساتذة الزائرين بتنسيق الورشات وحلقات النقاش، تستجلي ثيمات ووسائط وتقنيات تتصل بممارسة كل منهم، وذلك من خلال ورشات وحلقات دراسة ومحاضرات مفتوحة للجمهور تتعرّض لموضوعات الممارسة الفنّية. كما يشارك الأساتذة المقيمون في زيارات لمحترفات الملتحقين بالبرنامج والاشتباك معهم في نقاشات بنّاءة. نذكر من الأساتذة المقيمين السابقين كل من إميلي جاسر وقادر عطيّة وغريغوري شوليت، وساندرا نوت وغيرهم.

يحتضن فضاء «أشكال ألوان» متعدد الأغراض «برنامج فضاء أشغال داخلية»، ويقع في منطقة الجسر الواطي (بيروت)، ويضم مساحات للعمل وللعرض، إلى جانب مكتبة ووحدات لتوليف الڤيديو والصوت، ومقهى صغير. يشغل البرنامج هذا الفضاء بالاشتراك مع فعاليات أخرى تقيمها «أشكال ألوان»، ومن ثم فإن جميع المرافق متاحة لاستخدام الجمهور، من الفنانين والمجموعات والباحثين والطلبة من لبنان وخارجه. 

تفتح المكتبة أبوابها أيام الاثنين إلى الجمعة، من الساعة ١٠ص وحتى ٦:٣٠م. مساحات العمل مفتوحة أيام الاثنين إلى الجمعة، من الساعة ٨ص وحتى ١٠م، كما تفتح أبوابها أيام السبت بطلب مسبق. العطلة أيام الآحاد والعطلات الرسمية. 

للملتحقين بـ«برنامج فضاء أشغال داخلية» أولوية استخدام مساحات العمل وغيرها من المرافق، وذلك بالتنسيق مع الإدارة.